http://fadlahmed.tumblr.com/post/99872909687

fadlahmed:

ولما نظرتُ في أحوالي، وظهرت إلي عيوبي، وأرجعتُ الفضل لصاحب الفضل، سمعتُ الصوت في رأسي، ما أحلمَ اللهَ عني حيث أمهلني..وقد تماديتُ في ذنبي ويسترني، أنا الذي يغلق الأبواب مجتهداً، على المعاصي وعين اللي تنظرني..وظللت أعدّد الأبواب التي أغلقها، ويعلم الله كل شيء، فما أجمل ستره، وما أقبح ما غلّقتُ عليه…